عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

بدء أعمال الملتقى التنشيطي الأول للنهوض ببرامج التوظيف والتشغيل والإنتاج بالإسكندرية

الإثنين 25/سبتمبر/2017 - 04:27 م
جورنال مصر
طباعة
دعا المشاركون في الملتقى التنشيطي الأول للنهوض ببرامج التوظيف والتشغيل والإنتاج، الذي بدأ أعماله اليوم الاثنين بالإسكندرية، إلى ضرورة التوسع في برامج ومشروعات التدريب والتأهيل المهني للقوى العاملة المصرية، وتزويدها بمختلف المهارات الفنية والتكنولوجية اللازمة لمواجهة احتياجات سوق العمل الداخلي والخارجي، والمساهمة بفاعلية في تحقيق النهضة الاقتصادية المرجوة للاقتصاد المصري. 
وقال الدكتور محمد محرم وكيل جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية ومدير مشروع التدريب من أجل التوظيف بمنطفة غيط العنب بالإسكندرية، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر - خلال الملتقي اليوم - "إن مركز التدريب من أجل التوظيف الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي سيساهم في إحداث نقلة نوعية لبرامج ومشروعات التدريب المهني في مصر باعتباره نموذجا يحتذى به في أنشطة التدريب المهني المتقدم والمتخصص في مختلف المجالات التي يحتاجها سوق العمل في الوقت الراهن".
وأشار إلي أن المركز يتكون من 12 ورشة متخصصة في مختلف القطاعات الصناعية والمهنية، و4 ورش لأعمال التشييد والبناء مجهزة بأحدث المعدات والأجهزة المتطورة في هذا النشاط الحيوي.
ولفت إلى ندرة الأيدي العاملة الماهرة والمدربة في الأونة الأخيرة، مما يتطلب التوسع في برامج التدريب والتأهيل المهني المتخصصة، لتلبية احتياجات رجال الصناعة من تلك العمالة المدربة، منوها بأن المركز نجح منذ إنشائه في تخريج نحو 600 من العمالة الماهرة والمدربة من الجنسين في أنشطة اللحام والنجارة والخياطة والتكييف والتبريد وغيرها من الأنشطة الصناعية.
وأوضح أن المتدرب يحصل على شهادة معتمدة من المركز معترف بها محليا ودوليا، نظرا لكفاءة وتميز المشرفين على برامج التدريب، مؤكدا أن المركز سيحقق الآمال المرجوة منه في التدريب من أجل التوظيف والتشغيل، مشددا على ضرورة التنسيق والتعاون بين كافة الأجهزة المعنية للنهوض بالقوى العاملة لمواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية.

وبدوره، قال ممثل اللجنة الاستشارية لشبكة القوى العاملة بالإسكندرية ماجد ميلاد "إن اللجنة تعمل على تجميع المقترحات والآراء المختلفة من الجهات ذات الصلة لتطوير منظومة العمل والتوظيف والتشغيل والإنتاج بالإسكندرية، مشددا على أن الاهتمام بالتدريب المهني والتوسع في برامجه سيساهم في تنمية الاقتصاد الوطني".
ويشارك في الملتقى، الذي تستمر أعماله على مدى يومين، ممثلون من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، وقيادات من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة التجارة والصناعة، ومجموعات من مختلف الأطراف المعنية بالتعليم الفني والتدريب المهني.
ويركز الملتقي من خلال مجموعة من جلسات العمل على كيفية بناء منصة للتفكير الجماعي حول التواصل بين التعليم والتدريب ومن ثم إلى سوق العمل ليكون بمثابة جسر بين عالم التعلم والعمل، كما سيتم مناقشة أهمية التعاون والتنسيق لبناء شبكات تنمية القوى العاملة، نظرا للحاجة الماسة إلى هذا التنسيق للاستجابة للتحديات الخطيرة التي تواجه توظيف الشباب.. ويمثل الملتقى أحد الأنشطة العديدة التي نفذها مشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات (WISE) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية كأحد أنشطة مركز التدريب والتشغيل التابع لجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية.

شارك

اقرأ أيضا
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟