عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

7 وزراء وشريف إسماعيل فى مهب «رياح التغيير»

الإثنين 25/سبتمبر/2017 - 01:59 م
جورنال مصر
طباعة

قبل بداية دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب والذى ستفتتح جلساته يوم 4 أكتوبر المقبل، توحدت مطالب الأحزاب وائتلاف دعم مصر على ضرورة إجراء تعديل وزارى للوزارات الخدمية، والذى قد يصل لتغيير 7 وزراء فى بداية دور الانعقاد الثالث، فى الوقت الذى كشف فيه رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل عن قرب انتهاء الحكومة من إعداد التقرير نصف السنوى عن أدائها بحيث يعرض على البرلمان فى دورته المقبلة.

أكدت مصادر برلمانية رفيعة المستوى عن وجود نية للنواب فى تغيير رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، وانقسم النواب حول اختيار اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى واللواء كامل الوزير، مؤكدين أن القوات المسلحة هى التى تنجز المشروعات القومية فعليا، وتستعين بها الحكومة الحالية فى إنجاز الصعاب التى تقف حائلًا أمام الحكومة.

وأضافت المصادر أن هناك اتجاها للأغلبية داخل مجلس النواب لتغيير 7 وزراء فشلوا فى تقديم أى خدمات للمواطنين، وأثاروا الرأى العام ضدهم الفترة السابقة وهم وزراء الزراعة والرى والصحة والتنمية المحلية والثقافة وقطاع الأعمال العام والنقل فى الوقت الذى تمسكوا فيه باستمرار المجموعة الاقتصادية بعد المؤشرات الإيجابية التى أدت إلى تعافى الاقتصاد وانخفاض الدولار.

على جانب آخر أعلنت أحزاب الوفد والمصريين الأحرار ومستقبل وطن ضرورة إجراء تعديل وزارى على بعض الحقائب الوزارية حيث توقع سليمان وهدان وكيل مجلس النواب عن حزب الوفد إجراء تعديل وزارى فى دور الانعقاد الثالث، مشيرا إلى ضعف أداء الوزارة وعدم قدرتها على السيطرة على الأسعار أو ضبط الأسعار ما أدى إلى غضب المواطنين، وأكد النائب أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية ونائب رئيس الهيئة البرلمانية للوفد أن لجنته أعدت تقارير أثبتت فيها إخفاقات الحكومة والوزارات ذات الأداء الضعيف، مشددًا على ضرورة إجراء تعديل وزارى فى الفترة القادمة.

وأوضح المتحدث الرسمى لائتلاف دعم مصر أن هناك ملاحظات على أداء عدد من الوزارات وان كان مقبولًا وفقا للظروف الصعبة التى تمر بها البلاد الفترة الماضية، إلا أننا فى حاجة إلى مراجعة بعض أجزاء برنامج الحكومة.

وأيدته فى الرأى نائبة ائتلاف دعم مصر وعضوة مكتبه السياسى مارجريت عازر قائلة: إن تعديل الوزراء الذين لم يمارسوا أعمالهم بشكل جيد أمر طبيعى، معلنة عن إجراء عملية تقييم للحكومة مطلع دور الانعقاد الثالث على أن يقوم البرلمان بدوره فى تحقيق مطالب الشعب.

فى الوقت الذى شدد فيه حزب المصريين الأحرار على لسان علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب على ضرورة إجراء تعديلات وزارية على 5 حقائب لعدم إنجازهم الملفات المكلفين بها.

ووافقه الرأى جبالى المراغى رئيس لجنة القوى العاملة فى البرلمان ورئيس اتحاد عمال مصر على إجراء تعديلات وزارية للوزارات الخدمية، مقيمًا أداء الحكومة بالضعيف والذى لم يتجاوز الـ50%.

من جانبه أعلن حزب مستقبل وطن على لسان رئيس هيئته البرلمانية عاطف ناصر أن الوزارات الخدمية فى حكومة شريف إسماعيل لا تقوم بدورها فى حماية الشرائح الفقيرة فى المجتمع، مشيرًا إلى أنه يجب أن يشمل التعديل الوزارى وزير الصحة حيث إن أداء وزارته الأسوأ بين الوزارات الحكومية.

وأضاف النائب محمد عبدالله زيتون وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب والقيادى بحزب مستقبل وطن أنه يجب على الوزراء وضع استراتيجية ورؤية لوزاراتهم يسيرون عليها ويسير عليها من يأتى بعدهم حتى لا نبدأ من أول وجديد، موضحا أن وزراء الصحة والزراعة والرى والتنمية المحلية لم يؤدوا تنمية أو خدمة للمواطنين على أرض الواقع، فوزير التنمية المحلية أكاديمى ولا يرقى فكره للعمل بالمحليات التى تحتاج إلى وزير متمرس فى هذا المجال.

وعن وزير الزراعة قال وكيل لجنة النقل بمجلس النواب: إن الوزير يحب الشو الإعلامى وعلى أرض الواقع فشل فى إنجاز المشروع القومى لاستصلاح الأراضى الذى كلف به، مطالبا الحكومة بضرورة الاهتمام بالشباب والتوسع فى إنشاء المشروعات المتوسطة والصغيرة واقتصار القروض بالفائدة المتناقصة للشباب لأن تكون مفتوحة لرجال الأعمال لأن جيل الشباب لا يمكن أن نتركه على حاله.

وأضاف «زيتون» نسعى أيضا لتشديد الدور الرقابى للبرلمان من خلال استخدام أدواتنا الرقابية وتطبيقها لتخفيف العبء على المواطنين، فالمواطن اتهم البرلمان الفترة السابقة بأنه جزء من السلطة التنفيذية، وهذا غير حقيقى، حيث إن المرحلة السابقة كانت تتطلب تكاتف الجميع للخروج من التحديات التى يواجهها الوطن وذلك بعد تطبيق الإصلاح الاقتصادى ووضع حجر أساس التنمية سنكثف دورنا فى الرقابة لمعرفة أسباب ارتفاع الأسعار ومقترحات خفضها وهل سيكون هناك تعديل وزارى، وفى النهاية ما يهمنا صالح المواطن الذى شرفنا بتمثيله.

وطالب النائب السيد حجازى بان يهدف التعديل الوزارى إلى اقتحام مشكلات المواطنين وتحسين الأداء الحكومى.

شارك

اقرأ أيضا
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟