عربى
PLUS
آخر الأخبار
خلال إجتماعه بقيادات أمن الإسكندرية .. وزير الداخلية يشيد بتضحيات رجال الشرطة .. ويؤكد ..المعركة مع الإرهاب لازالت مستمرة .. ويشدد على ضرورة تحديث الخدمات الجماهيرية المقدمة للمواطنين القبض على مسئولون سهلوا بناء قاعة أفراح وكافتيريا لعاطل بطنطا الداخلية تعيد 39 سيارة مسروقة في 24ساعة شرطة التموين تضبط 167قضية تهريب دقيق مدعم وإسطونات بتوجاز بالسوق السوداء «قذاف الدم» يكشف أسرار زعماء العالم مع «القذافي» في كتاب جديد بالفيديو .. الداخلية .. تأشيرات غير مسبوقة لإستخراج بطاقات الرقم القومي وجواز السفر لسكان حي الأسمرات ..وكشف طبي وعلاج بالمجان ..والوزير يوجه بمدأيام القافلة .. والمواطنون .. يجعل الشفا على إيديكم سقوط عاطل لقيامه بالنصب علي المؤسسات الحكومية وإنتحال صفة مسئولين بالدولة الأموال العامة تضبط تجاري عملة بحوزتهم 50 ألف دولار ونحو مليون ريال الأموال ال٧امة تضبط تجاري عملة بحوزتهم 50 ألف دولار ومليون ريال الداخلية توقع الكشف الطبي على 275 على المواطنين والمحتجزين والعاملين بقنا
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي
عمرو عبدالسميع

عمرو عبدالسميع

عمرو عبدالسميع يكتب| زيارات الشاطر «2-2»

الإثنين 25/سبتمبر/2017 - 01:23 م
طباعة



نحن نواجه مجرمين غير تقليديين وعزلهم داخل السجن ضرورة لطالما نادينا بها ليس فقط عبر منع الزيارة المقيدة، ولكن عبر المنع المطلق لتلك الزيارات.

وهناك مسألة تتعلق بقرار منع الزيارة وهى ما ضبطته سلطات السجن من أوراق أو سلوكات يحاول عبرها هذا المسجون الإضرار بمصالح الدولة، فإدارة السجن لا تأخذ أى قرار يخطر بذهنها والسلام، ولكنها بلا شك وضعت يدها على معلومات خطيرة تفيد استخدام الإرهابى خيرت الشاطر لابنته وأقاربه فى الحصول على معلومات أو تمرير تعليمات من شأنها الإضرار بمصالح البلد والدولة.

ومن ثم كان من الضرورى قطع هذا الأنبوب السرى الذى يربط ذلك الإرهابى الخطير برفاقه الإرهابيين فى الخارج.

إننى لا أناقش حق مصلحة السجون فى منع الزيارة عن المسجون خيرت الشاطر والذى صار مؤيدا بحكم قانونى، ولكننى أطالب بتطبيق ذلك المنع على بقية المساجين من جماعة الإخوان الإرهابية، لدرء خطرهم عن المجتمع والدولة هذا النوع من المساجين يجب التأكد من عزله تماما داخل السجن، لا بل ومراقبة أقاربه فى خارج ذلك السجن لإمكانية قيامهم بأدوار خطيرة والمعاونة فى تسهيل القيام بأعمال إجرامية، أو فى نشأة أجيال جديدة من الإرهابيين.

موضوع معايير حقوق الإنسان ومحاولة تطبيقها فى مثل تلك الموضوعات هى مسألة يجب تأجيلها أو تجميدها لأن «مصر فى حرب» وهى حرب حقيقية لا يجب أن تسمح بترف تلك الحقوق أو الخضوع للتعقيدات التى تترتب عليها لأن خطورة السماح بأعمال تدخل مباشرة فى تسهيل الإرهاب تحت لافتة حقوق الإنسان هو موضوع غير منطقى، لأن الشهيد الذى يسقط من الجيش أو الشرطة أو المدنيين بسبب خطط وتعليمات مسربة من السجون له أيضا حقوق وهو إنسان كذلك يعنى له «حقوق إنسان» أو ليس هذا هو المنطق؟، كيف نسمح للإرهابى السجين بحقوق إنسان تكفل له الحصول على معلومات، وتمرير تعليمات تساعد على الإرهاب بينما يسقط منا الشهداء وتُخترق فيهم «حقوق الإنسان» لأجل رعاية حقوق ذلك المسجون الإرهابى.

ما دمنا فى ظروف استثنائية فيجب أن نتصرف على نحو استثنائى كذلك.

لا بل ونطالب بأن نطبق تلك الإجراءات الاستثنائية على غير خيرت الشاطر من المساجين الإرهابيين أعضاء جماعة الإخوان.

شارك

ads
ads
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
ads
ads
ads