عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

رئيس البورصة: بدء تطوير البنية التكنولوجية والفنية اعتبارا من الأسبوع المقبل

السبت 12/أغسطس/2017 - 03:21 م
جورنال مصر
طباعة
أ ش أ
 أعلن رئيس البورصة محمد فريد أنه تم الاتفاق على البدء في تطوير البنية التكنولوجية والفنية في البورصة اعتبارا من الأسبوع المقبل بعد التقدم بمشروع مشترك للهيئة العامة للرقابة المالية للحصول على موافقتها فيما يخص هذا النظام.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده مع رئيس مجلس إدارة شركة مصر للمقاصة محمد عبد السلام، بحضور نائب رئيس البورصة محسن عادل، والعضو المنتدب لشركة مصر المقاصة الدكتور طارق عبد الباري، لمناقشة التنسيق بين إدارة البورصة وشركة مصر للمقاصة خلال الفترة المقبلة.
وذكرت البورصة ـ في بيان لها اليوم السبت ـ أنه تم خلال الاجتماع استعراض الملامح الأولى لبرنامج تطوير آليات التداول المقرر استحداثها من قبل إدارة البورصة فتم الاتفاق على الانتهاء من الجوانب التكنولوجية والفنية لبدء تطبيق منظومة اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع لإكمال منظومة الأدوات ونظم التداول المطبقة في البورصة المصرية، والتي تشمل حاليا نظام التعاملات في ذات الجلسة ونظام الشراء بالهامش، ما كان يستلزم تطبيق نظام اقتراض الأسهم لإكمال هذه المنظومة خلال الفترة المقبلة.
وقال فريد" إن برنامج تطوير الأدوات المالية في البورصة المصرية يأتي على رأس أولويات مجلس إدارة البورصة الجديد لتطوير وتعميق السوق بما يدعم دور سوق الأوراق المالية الرئيس في توفير آليات تسهم في عملية توفير التمويل للشركات في الاقتصاد المصري".
من جانبه، أوضح محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة شركة مصر للمقاصة أن البنية التحتية لدى الشركة مكتملة فيما يخص نظام اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، منوها بأن شركة مصر للمقاصة تدعم وبقوة عمليات التطوير والتحديث التي يقوم بها مجلس إدارة البورصة الجديد، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوات ستسهم في تحديث منظومة سوق المال وتعميق السوق. 
وأوضح البيان أنه تم الاتفاق على خطة لتعريف المتعاملين في الأسواق والشركات العاملة بهذه الآلية الجديدة من أجل ضمان قدرتهم على التعامل الفعال والآمن بهذه الآلية من خلال تقديم البرامج التدريبية والتعريفية بالتزامن مع الانتهاء من الجوانب التكنولوجية والتنظيمية بعد موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية.

شارك

اقرأ أيضا
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟