عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

قذاف الدم: لا يوجد حكومة شرعية في ليبيا

الجمعة 11/أغسطس/2017 - 11:11 ص
جورنال مصر
طباعة
حماد الرمحي
قال العقيد أحمد قذاف الدم رئيس جبهة النضال الوطني الليبية، والمنسق العام للعلاقات الليبية المصرية السابق إنه لا توجد حكومة شرعية في ليبيا حاليا، وأن أي حكومة لا تحصل على شرعيتها من البرلمان والشعب الليبي، فإنها لن تكون حكومة رسمية للدولة الليبية مطالباً جميع دول العالم باحترام قواعد الديمقراطية، والقانون الدولي.

وأضاف قذاف الدم في حوار للتليفزيون الايطالي «قناة RAI NEWS»، أنه لا توجد حكومة شرعية في ليبيا في الوقت الراهن حتي تتعامل معها إيطاليا وتوقع الاتفاقيات الدولية بين البلدين، لأنه وفقاً لقواعد الديمقراطية لن تصبح هذه الحكومة شرعية قبل أن تمر علي البرلمان، وعلي إيطاليا أن تحترم إتفاقية 2008.

وشدد الأخ العقيد أحمد قذاف الدم أن ما يجري حالياً هو خرق واضح من تواجد عسكري وأساطيل في مصراته وطرابلس ومحاولة الحصول علي قاعدة في مطار طرابلس وشراء الاراضي من المواطننين وهذا السلوك لا ينم عن صداقة، ويمثل إهانة للشعب الليبي، مضيفاً أن المبررات التي تسوقوها الجهات المتورطة في هذه الجريمة التاريخية لا يقبلها أي عقل ليبي، ولا تنطلي حتي علي الأطفال.

وأكد رئيس جبهة النضال الوطني الليبية أن ليبيا ضحية للهجرة غير الشرعية مثل الدول الأوربية تماماً وفي مقدمتها ايطاليا وفرنسا والمانيا، وأن وجود الأساطيل البحرية في المياه الليبية بحجة منع خروج المهاجرين العزل، أمر مرفوض ولا يصدقه أي عقل، لأنه يعني بكل وضوح توطين المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا، متسائلاً لماذا لا يكون توطينهم في ايطاليا؟!.

وشدد الأخ العقيد أحمد قذاف الدم على أن الشعب الليبي لن يغفر لكل من شارك أو ساهم أو وقع أو تورط في هذا الأمر وسيحاكمهم غداً بتهمة الخيانة العظمي، كما حاكم العملاء الذين تعاملوا مع إيطاليا عام 1911 بعد ثورة الفاتح العظيم، ولكن يبدوا أن المراهقين السياسيين في ايطاليا لا يعرفون التاريخ ولا يقرؤنه، لانه لا يمكن لأي مواطن ليبي حر ان يقبل بتواجد أجنبي علي أرضه وخصوصا ايطاليا.

وشدد قذاف الدم على أن الشعب الليبي بجميع ابنائه بما فيهم الخصوم متفقون تماماً حول رفض أي وجود عسكري إيطالي على الأراضي الليبية، قائلاً: في ليبيا رجال خيرين قادرين أن يسموا فوق الجراح وسترون ذلك عين اليقين في الايام القادمة من خلال ردة فعل جماهير شعبنا الذي أعدتم لذاكرته تاريخ اسود، وغدا سينتفض وسترون وجه ليبيا الحقيقي ولن تجدوا بعد ذلك من وقع معكم.

وطالب العقيد أحمد قذاف الدم رئيس جبهة النضال الوطني الليبية، الشعب الليبي والبرلمان بمحاسبة الحكومة، ومشاركة النظام الشرعي و«نظام ثورة الفاتح» في كافة القرارات المصيرية للدولة الوطنية لأنه يمثل جموع الشعب الليبي سواء في القبائل والنخب السياسية والاقتصادية والخبراء والمحامين والشرطة والجيش والقضاء، مشدداً على أن الشعب الليبي لن يقبل بسياسة فرض الامر الواقع، ولكن نقبل بالتنازل اياً كان لانقاذ الوطن، مضيفاً: نحن في جبهة النضال الوطني نري ان المعركة الواجبة الان ليست صراعاً علي السلطة وانما معركة انقاذ وطن ويجب حشد كافة القوي الليبية من أجلها.

واختتم العقيد أحمد قذاف الدم بقوله: نقبل بدولة جديدة لكل الليبيين وعفو عام واخراج الاسري جميعا دون قيد او شرط لانه بعد هذا من يحاكم من؟ ولابد من عودة المهجرين وانتخابات حرة لا تستثتني احد وعودة القوات المسلحة والشرطة والقضاء وحكومة محايدة وليست توافقية، ونظام سياسي يقبله الليبيون، مطالباً المجتمع الدولي باحترام إرادة الشعب الليبي.

شارك

اقرأ أيضا
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟