عربى
PLUS
آخر الأخبار
تفاصيل مداهمة الأمن لخلية الوحات الإرهابية خلال إجتماعه بقيادات أمن الإسكندرية .. وزير الداخلية يشيد بتضحيات رجال الشرطة .. ويؤكد ..المعركة مع الإرهاب لازالت مستمرة .. ويشدد على ضرورة تحديث الخدمات الجماهيرية المقدمة للمواطنين القبض على مسئولون سهلوا بناء قاعة أفراح وكافتيريا لعاطل بطنطا الداخلية تعيد 39 سيارة مسروقة في 24ساعة شرطة التموين تضبط 167قضية تهريب دقيق مدعم وإسطونات بتوجاز بالسوق السوداء «قذاف الدم» يكشف أسرار زعماء العالم مع «القذافي» في كتاب جديد بالفيديو .. الداخلية .. تأشيرات غير مسبوقة لإستخراج بطاقات الرقم القومي وجواز السفر لسكان حي الأسمرات ..وكشف طبي وعلاج بالمجان ..والوزير يوجه بمدأيام القافلة .. والمواطنون .. يجعل الشفا على إيديكم سقوط عاطل لقيامه بالنصب علي المؤسسات الحكومية وإنتحال صفة مسئولين بالدولة الأموال العامة تضبط تجاري عملة بحوزتهم 50 ألف دولار ونحو مليون ريال الأموال ال٧امة تضبط تجاري عملة بحوزتهم 50 ألف دولار ومليون ريال
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

فضفضة... «عدم الثقة عنوانى»

الأحد 06/أغسطس/2017 - 01:47 م
جورنال مصر
طباعة
نورا عبد العظيم
اعرف كل أساليب بدأ الحوار معي وأتقنها جيداااا وأتقن ماالهدف من ورائها لا أنخدع بالأساليب غير المباشرة ولكني من الممكن أن أنخدع فى الأساليب الصريحة المباشرة .. كل من يخدعون هم الصادقون .. كل من يجرحون هم الطيبون .. لا أخاف من أصحاب النوايا السيئة بقدر ما أخشى من هؤلاء الأبرياء لدرجة أني أخشاني أحيانا .. أخشى من التفاف الجميع حولى فى كثير من الأحيان حيث القلق من النفاق الذى أشعر بقربه مني فأبعد حتى لا أنافق فأكون حادة أحيانا حتى لا يفهم أحدا شئ خاطئ .. فقلب الطاولات من اختصاصي .. عندما أشعر أن هناك من تعدى الحدود والابتسامة مازالت على وجهي فقط لأني فى لحظات تفكير مؤقتة لا يستشعر بها مَن أمامي فى تلك اللحظة ... وفجأة تحدث الكارثة وتتغير الابتسامة الملائكية .. شيطان رأسي لا يعطي المساحة المطلقة لأحد .. فالكثير يتعجبون ماالذى جعلها تتحول إلى هذه الدرجة وتنقلب أوضاعها رأسا على عقب لا يعلمون ما يدور برأسي فأحيانا ردود أفعالى تصعق من هم حولى وتصفعهم على وجوههم على غدر بهم دون قصد .. لذلك لا أثق فى الأبرياء أمثالي نعم أمثالي كمات تقولن أنتم!! .. وأتقي ردود أفعالهم قدر الإمكان لم تكن هناك طيبة مطلقة .. هناك مخالب عدة تظهر وقت الاحتياج لها .. هناك من يقول هذه حنكة وشجاعة وآخرون يقولون هذا جنون يستعصي علاجه .. ولكني أقول أن بعد قيام قيامتي فى تلك اللحظة أشعر وكأنى جرحت من أمامي وضاعفت العقاب الذي يستحقه وهذا ليس عدل .. فاضطر إلى الرجوع خطوات إلى الخلف وأحاول مراضاته .. ولكني أعلم أن هدفي قد تم "وضع حدود التعامل معي" فى النهاية قد حدث فلا داعي للاعتذار ولكن هناك دواعي عدة للمراضاة حيث يعم السلام حتى بعد انتهاء المعرفة وهذا هو الهدف ..
أحيانا كثيرة أعلم كل أخطاء من هم أمامي ولكني أظهر أمامهم كإنسانة سفيهة لا تعلم ما يدور فى مخيلتهم وأضحك أمامهم وهم أيضا لايعلمون أنى أدركت حقيقتهم .. فأحيانا معرفة الحقيقة يتوجب عليك كتمانها لدواعي الأمان حولك .. أضحك كثيرا الآن أشعر وكأنى أتحدث عن غابة وأنا ثعلب هذه الغابة .. فهل نحن حقا فى غابة .. وهل هذا يعني أنى منافقة .. أتذكر أحيانا من يقولون لى أنك من المنوفية حقا ولم تكوني من أهل الغربية المتصوفين .. هذا حقا ما يدور فى خيالي الآن  أكره النفاق والمنافقين والكذب والكاذبين فإذا شعرت أنى مثلهم لا أود أن أعيش الحياة ولكني أفكر دائما إذا كان النفاق هو اظهار وجه غير حقيقتك فأنا كثيرا أظهر غير حقيقتي نعم أقدم لذاتي مبرراتها وهى حتى أنال الأمان حتى أظل مطمئنة على نفسي فى ظل ما أرى وبالتالى يحدث الأمان لأنى لم أؤذى أحد ولأننى أتبع هذه الطريقة فى التعامل مع من يتظاهرون نعم أتظاهر أنا الأخرى حتى حين  .. ليأتى الرد من داخلى هذه مبررات لابد من تقديمها عند الوقوع فى شرك النفاق .. يا ويلتي ماذا تقول أنت أيها الصوت الذى يتحدث بداخلى ... فهذا نفاق بين ... ولكنى لم أخدع أحد فعندما ذهبت إلى بعض الأصدقاء ورأيت واحدة لا أريد أن أتحدث إليها أو أمد يد السلام لها لم أفعل برغم أن الجميع قال لي ماذا تفعلين هذا عيب وحرام وإلخ ولكني لم أستمع عندما رأيت مريض يقول أنا ...... قلت هذا الطبيب كاذب ولابد أن تعلم طبيبة التخدير الحقيقة هذه روح إنسان لم يهمني الجميع .. إذن ثائرة أنا أم منافقة ؟؟؟ لا أعلم لا أعلم ماذا أكون فلو كان النفاق دربي لأسرعت فى قتل نفسي لأنها فى الحالتين هالكة...

شارك

تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟