عربى
PLUS
آخر الأخبار
تفاصيل مداهمة الأمن لخلية الوحات الإرهابية خلال إجتماعه بقيادات أمن الإسكندرية .. وزير الداخلية يشيد بتضحيات رجال الشرطة .. ويؤكد ..المعركة مع الإرهاب لازالت مستمرة .. ويشدد على ضرورة تحديث الخدمات الجماهيرية المقدمة للمواطنين القبض على مسئولون سهلوا بناء قاعة أفراح وكافتيريا لعاطل بطنطا الداخلية تعيد 39 سيارة مسروقة في 24ساعة شرطة التموين تضبط 167قضية تهريب دقيق مدعم وإسطونات بتوجاز بالسوق السوداء «قذاف الدم» يكشف أسرار زعماء العالم مع «القذافي» في كتاب جديد بالفيديو .. الداخلية .. تأشيرات غير مسبوقة لإستخراج بطاقات الرقم القومي وجواز السفر لسكان حي الأسمرات ..وكشف طبي وعلاج بالمجان ..والوزير يوجه بمدأيام القافلة .. والمواطنون .. يجعل الشفا على إيديكم سقوط عاطل لقيامه بالنصب علي المؤسسات الحكومية وإنتحال صفة مسئولين بالدولة الأموال العامة تضبط تجاري عملة بحوزتهم 50 ألف دولار ونحو مليون ريال الأموال ال٧امة تضبط تجاري عملة بحوزتهم 50 ألف دولار ومليون ريال
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

تعرف على «هيتي جرين» أبخل امرأة فى العالم

الأحد 06/أغسطس/2017 - 12:56 م
جورنال مصر
طباعة
هيتي جرين .. أبخل امرأة في العالم وثروتها أكثر من 100 مليون دولار، وتسببت ببتر ساق ابنها لأنها أصرت على البحث عن علاج مجاني!
ولدت هيتي غرين في أمريكا سنة 1835، وكان البنت الوحيدة لرجل أعمال ثري.
فتحت أول حساب بنكي لها وهي في السادسة من عمرها بعد أن بدا شغفها بجمع الأموال وبدأت تقرأ الصفحات الاقتصادية في الصحف اليومية!!
ورثت من والدها ثروة تقدر ب7.5 مليون دولار وهي في الواحد والعشرين من عمرها.
انتقلت للعيش في نيويورك لتستثمر أموالها في وول ستريت وسميت بساحرة وول ستريت الشريرة.
تزوجت من مليونير مثلها ولكن مع هذا ظلت تعيش على بقايا الكعك والبسكويت المكسور في محلات البقالة وتجادل لتحصل على عظم مجاني لكلبها كل يوم!!
كانت هيتي غرين امرأة شديدة الثراء بل وليس هذا فقط وإنما الأكثر ثراءً على وجه الأرض ولكنها كانت الأكثر بخلاً على الإطلاق.
تعددت الحكايات والقصص عن مدى بخل هيتي فهي كانت لا تنفق أي قرش أبدًا فقيل أنها لم تستخدم المياه الساخنة أبدا وأنها كانت ترتدي رداءً أسود لم تغيره إلا عندما بُلي تمامًا، وكانت تعيش على تناول فطيرة تكلفتها سنتان فقط
وتسببت هيتي في أن تقطع ساق ابنها لأنه عندما كسرها تأخرت في علاجها لأنها أصرت على ألا تنفق أي نقود وظلت تبحث عن عناية طبية مجانية.
وفي عام 1910 وصلت ثروتها إلى 107 مليون دولار
ماتت سنة 1916 مخلفة وراءها ثروة تقدر ب 100 مليون دولار..
لم يرث أبناؤها بخلها الشديد بل كانوا كرماء لدرجة أن ابنتها قامت ببناء مستشفى مجاني بأموالها!

شارك

تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟