عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

فتنة دواعش الإعلام والدعوة

برهامي يكفر الأقباط ويطالبهم بدفع الجزية, مرقص عزيز سب النبي محمد والمسلمون

الأحد 14/مايو/2017 - 04:14 م
جورنال مصر
طباعة
احمد عبدالله

كلكم مذنبون لا أستثني منكم أحدًا شيوخ وقساوسة  منكم من روج للفتنة ومنكم من لم يحاول وأدها، أزمة اجتاحت البلاد وتهدد النسيج الوطني، التحدث في العقيدة والدين أصبح يتكلم فيه كل من يعلم ويجهل.

فتنة الدين التي عانت منها العديد من الأمم وتسبب في موت الملايين في القرون الوسطى بأوروبا لا نتمنى وقوعها في مصر.

حديث للشيخ سالم عبدالجليل، في إحدى الفضائيات كان سيمر مرور الكرام لولا تلقفه الباحثين عن صناعة الأزمة وسماسرة الفتنة من إعلاميين نفخوا فيها وشغلوا بها الرأي العام وأمسكت نارها بمواقع التواصل الاجتماعي لتعلن نفير الحرب المقدسة.

نصبتوا المشانق وحكمتم بدون دليل وتركتوا شيوخ وقساوسة الفتنة المنبع الأساسي للتطرف في كلا المعسكرين.

فتاوى برهامي.. زعيم الفتنة                                   

أصدر الشيخ السلفي، ياسر برهامي، عددا لابأس به من فتاوى التي تكفر للأقباط، منها فتواه التي جاءت ردًا على سؤال ترشح الأقباط للبرلمان على موقع الدعوة "أنا السلفي" في عام 2015 وقال نصا "إن البرلمان سلطة تشريعية ورقابية قد تعزل الرئيس، لذلك لا يحوز للكافر أن يتولاها، فى إشارة منه للأقباط".

الجزية

ودعا برهامي إلى فرض الجزية على المسيحيين واليهود، رغم اختلاف الزمان وأسباب النزول، حيث قال  في كتابه "فقه الجهاد" ص 29: "اليهود والنصارى والمجوس يجب قتالهم حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون، وصاغرون أي أذلاء".

الداعية السلفي فوزى عبد الله قال: "يجب عليهم أن يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون في كل عام".

في 14 ديسمبر 2013 استعرض  نائب رئيس الدعوة السلفية، في إحدى دروسه  بعنوان "بناء الكنائس" فكر شيخ الإسلام ابن تيمية حول هدم الكنائس وعدم حرمانية ذلك، مستندًا إلى وقائع من عهد الخلفاء والصحابة، وكتب ابن تيمية التي تؤكد ذلك.

 

وقال برهامي إن هدم الكنائس غير حرام شرعًا، وسبب موافقتنا على بنائها من خلال مواد الدستور الخاصة بدور العبادة وعدم أخذ الجزية من النصارى، أن المسلمين في العصر الحالي معلوم حالهم بالنسبة لدول العالم بالضعف وتدهور المنزلة بين الناس.

 

 

مرقص عزيز.. من يحاسبه؟

القمص مرقص عزيز، الذى كان يخدم سابقًا ككاهن للكنيسة المعلقة بمصر القديمة وما زال حتى اليوم يحتفظ بزيه الكنسى، في شهر ديسمبر 2010 أنتج  فيلم يسئ إلى الإسلام والرسول محمد صلى الله عليه وسلم تم تداوله على المواقع القبطية بعنوان: "كلاب محمد"، يتضمن إساءة بالغة إلى الإسلام والمسلمين ويصورهم على أنهم إرهابيون متعطشون إلى الدماء، ويقدمه منتجه على أنه هدية للمسلمين والعالم أجمع في مطلع العام الجديد.

وظهر شخص يتم تصويره على أنه رجل مسلم على خلفيته سيف وهلال، يتوسطهما لفظ الجلالة، وهو يقوم بذبح رجل قبطي على المصحف الشريف بينما الدماء تسيل من السيف، وهو يدوس على عشرات الجماجم، في إشارة إلى احترافه القتل.

وظهر في تسجيل فيديو في يوليو 2016 نُشر على موقع يوتيوب هاجم فيه المسلمين قائلًا: "نحن أصحاب البلد، وأنتم مستعمرون نجحتم في نشر التخلف فى مصر الرائعة العظيمة،  وذكر أن المسيحيين المصريين يتعرضون لاضطهاد ممنهج كمثل الذى حدث لهم فى عصر نيرون الذى أحرق آلاف المسيحيين فى عصور الاضطهاد، وذلك فى خضم تعليقه على أحداث العنف الدينى بمحافظة المنيا".

الحويني والعدوي

وكفر الشيخان السلفيان أبو إسحاق الحويني ومصطفى العدوي الأقباط، في برامجهم على قناة الناس الفضائية منذ سنوات.

وجاء رد الشيخان متاطبقًا حول الأقباط: "نحن نعتقد أنهم كفار ومن يخالف ذلك كافر".

 

شارك

تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟