عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

«ميلانيا ترامب» من الشيوعية إلى الموضة ثم إلى سيدة أمريكا الأولى

الأربعاء 26/أبريل/2017 - 04:08 م
جورنال مصر
طباعة
نورا عبد العظيم
لم تأتى السياسة إلى روادها مصادفة وإنما تأتى بإرادة قوية، من يريد أن يدخل السياسة من أبوابها الواسعة لن يغلب، ولكن لابد له أن يتمتع بالذكاء وانتهاز الفرص، والتخطيط الجيد على المدى البعيد وفى الغالب هذا ما فعلته سيدة البيت الأبيض ميلانيا ترامب التى تاجرت بنفسها بعرى جسدها الممشوق، إلا أنها كانت مرحلة مؤقتة للوصول إلى مثل هذه الشخصيات التى تشبه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الحالى دونالد ترامب بثرائه الفاحش، وزرع فكرة اقتحام عالم السياسة، والاستحواز على الحزب الجمهورى، هذا كله لم يكن غريب عن هذه السيدة التى تربت فى أسرة سياسية لأب يعمل كعضو بارز فى الحزب الشيوعي بيوجوسلافيا ويدعى فيكتور نافاز، والذي كان يدير أحد توكيلات السيارات التي تملكها الدولة لتصنيع السيارات، وأمها أماليجا أولنيك، تعمل مصممة بأحد مصانع الغزل والنسيج، فأخذت من عقل الأب الذكاء والحنكة لاقتحام عالم السياسة بدهاء شديد، وأخذت من الأم حبها للمظهر والأناقة والعمل بمجال الفاشون وهو ما ساعدها كثيرا للوصول لما هى عليه الآن.

ومن المواقف الطريفة فى حياة ميلانيا ترامب في عام 2016 كانت الحرب بين دونالد ترامب وتيد كروز قوية لأن كلاهما يريدان الفوز بالحزب الجمهوري للوصول إلى سباق الرئاسة الأمريكية، فكانوا على موقع تويتر يهدد كل منهما بنشر فضائح زوجة الآخر. وقد بدأت معركة فضائح الزوجات عندما نشرت جماعة سياسية مستقلة إعلانًا تظهر فيها ميلانيا ترامب، وهي عارية، مع تعليق يقول: "إليكم ميلانيا ترامب.. السيدة الأولى القادمة.. أو بإمكانكم تأييد تيد كروز يوم الثلاثاء." وعرضت الجماعة السياسية ذلك الإعلان، قبيل الانتخابات التمهيدية في ولايتي يوتاه وأريزونا، حين تنافس الرجلان على أصوات الناخبين. وعندها أثار ذلك الإعلان غضب دونالد ترامب الذي توجه إلى تويتر وغرد قائلا "يا للهول .. سناتور كروز.. هذا بعض ما وصلت إليه من التدني بذلك الإعلان .. أنت تستخدم صورة لميلانيا في جلسة تصوير لمجلة جي.كيو. احذر أيها الكذاب وإلا فضحت زوجتك." وأثارت تغريدة دونالد ترامب فضول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين حاولوا البحث عن نوع الفضيحة التي ينويها دونالد ترامب لهايدي كروز زوجة منافسه التي تعمل بمنصب تنفيذي لدى شركة غولدمان ساكس. كروز رد بدوره للدفاع عن زوجته قائلا: "لسنا من نشر صورة زوجتك. دونالد إذا حاولت مهاجمة هايدي فستكون أكثر جبنًا مما ظننت." كانت حرب فضائح الزوجات التي بين المتنافسين نقلت منافسات الرئاسة إلى مكان جديد، فلا سياسة خارجية ولا اقتصاد أو تعليم أو برامج صحية، هي هدف المرشحين كما يراها البعض. لكن لابد من الإشارة إلى أن الإعلان المثير للضجة الذي نشر صورة زوجة ترامب كان من إنتاج جماعة سياسية مستقلة تسمى "ميك أمريكا أوسام"، يسمح لها بالترويج لمرشح لكن دون التنسيق مع الحملة.

شارك

تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟