عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

عش الطائر أهم مسرح لأولمبياد

الجمعة 24/مارس/2017 - 04:36 م
جورنال مصر
طباعة


يعتبر عش الطائر أهم مسرح لأولمبياد بكين فهو الإستاد الرئيسي للأولمبياد، والذي ستقام عليه مراسم الافتتاح والختام لبكين 2008 وأولمبياد بكين للمعاقين وكذلك مسابقات ألعاب القوى ونهائى بطولة كرة القدم.

ولكن السؤال الذي يتبادر لأذهان الجميع لماذا سمي عش الطائر؟ لأنه يشبه إلى حد كبير عش الطائر من حيث تشابك الخطوط والخيوط الحديدية التي تم نسجها وتثبيتها بشكل جمالي لافت، وهو عبارة عن هياكل خارجية فولاذية تتشابك مع بعضها وكأنها عش طائر.  ولكن ما هي الرمزية التي يحملها مسمى "عش الطائر"؟ للاجابة نقول أن الطيور حينما تأوي إلى أعشاشها فإنها ترمز إلى الخير والسلام والشعور بالأمن، وهي المعاني التي تريد الصين أن تنقلها للعالم من خلال هذه التحفة الرياضية الانشائية الرائعة المسماه "عش الطير" .

تبلغ مساحة ستاد "عش الطير" 258 ألف متر مربع، ويتسع لـ 91 ألف مقعد. ومن ضمن كافة الملاعب والإستادات الرياضية والبالغ عددها 37، فإن إستاد عش الطائر هو آخر إستاد تم الإنتهاء منه، وهو الأمر الذي يحمل دلاله قاطعة على حجم العمل الذي استغرقه وصعوبة انجازه ليخرج بهذه الشكل المميز، حيث كانت هناك تصاميم كثيرة ولكن بعد الاختيار الدقيق من قبل الخبراء وتصويت الجماهير، فاز تصميم "عش الطائر" الذي كان نتاج عمل مشترك من جانب أحد أشهر مراكز التصميم في العالم ومقره سويسرا وأكاديمية البحوث والتصميم المعماري الصينية وكذلك شركة ARUP للاستشارات.

الصين بحثت بنفسها عن نوعية خاصة من الفولاذ تستطيع دعم هذا البناء الكبير(ثقيل الوزن). ونجح هذا الفولاذ الخاص فعلا في دعم عش الطائر، مما جعل هذا الإستاد من أكبر المشاريع الإنشائية ذات الهيكل الفولاذي على مستوى العالم حتى الآن، حيث يبلغ طول خط اللحام لهيكل عش الطائر الفولاذي 320 كيلومترا، مثل المسافة بين بكين ومدينة تيانجين ذهابا-إيابا. وقد عمل 1100 لحام على مدى سنة وثلاثة أشهر ونجحوا في مهمتهم وأبدعوا فأصبح عش الطائر أعجوبة في تاريخ العمارة الصينيية والعالمية .

ويتكون "عش الطائر" من دور واحد أرضى 7 أدوار عليا فوق الأرضى ويبلغ عرضه 280 مترا، وطوله 333 مترًا، وهكذا اعتبر أكبر منشأة رياضية حاليًا في الصين. كما أنه يستطيع مقاومة زلزال قوته ثماني درجات

شارك

تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟