عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

على المصيلحى.. مؤسس منظومة الدعم الإلكترونى

الثلاثاء 14/فبراير/2017 - 08:06 م
جورنال مصر
طباعة
هبة شورى
الدكتور على المصيلحى، ذلك الاسم البارز ضمن رجال الدولة المصرية قبل ثورة 25 يناير، كان واحدا ممن اسس منظومة الدعم التى طبقت بعد الثورة، وقع الاختيار عليه ليكون وزيرا للتموين والتجارة الداخلية، فقد استقال امس من عضوية مجلس النواب الذى كان يرأس اهم لجانه وهى اللجنة الاقتصادية، كما يرجع الخبراء الفضل فى وضع اسس منظومة الدعم الالكترونى الى الدكتور مصيلحى اثناء تربعه على سدة وزارة التضامن الاجتماعى فى حكومات ماقبل ثورة 25 يناير 2011، فكانت خمس سنوات من تولى حقيبة التضامن الاجتماعى كفيلة لتقييم الاداء الحكومى للوزير الجديد.

تاريخ الرجل الحافل بالانجازات والاضطلاع بالحقائب الوزارية ذات الصلة بمفاهيم العدالة الاجتماعية، تزيد من التوقعات حول مستقبل وزارة التموين وخاصة فى ملف الاسعار ومواجهة الغلاء.

لمن لايبعرف الدكتور على مصيلحى خرج معالي الوزير الدكتور علي المصيلحي من الكلية الفنية العسكرية عام 1971 بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف في مجال الهندسة الالكترونية. وفي عام 1977 حصل على الماجستير من جامعة Paris VI. وفي عام 1980 حصل على الدكتوراة في استخدام الحاسبات في تصميم الدوائر المصغرة من باريس.

وظل يعمل بالكلية الفنية العسكرية كرئيس قسم الحاسب وفي خلال فترة عمله قام بتدريس المواد الأتية (التصميم باستخدام الكمبيوتر – تحليل وتصميم النظم – هندسة البرمجيات – قواعد البيانات) ثم ترك العمل بالكلية في يناير 1991.

وقد شغل منصب المدير العام والتنفيذي لشركة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات لمدة 19 عامًا وأشرف على الكثير من المشروعات الخاصة بنظم المعلومات بالشركات الصناعية والسياحية والبترول وكذلك العديد من القطاعات الصناعية. كما اشرف على تطوير وتنفيذ الخطط الرئيسية للعديد من الشركات الكبرى والضخمة.

وفي عام 1999 تم تعيينه كبير مستشاري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حيث قام بوضع الخطة القومية لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر واشرف سيادته علي تطوير مركز معلومات التجارة وميناءي دمياط والعين السخنة. هذا بالإضافة إلى تصميم وتطوير نظام معلومات الضرائب العامة وخدمات الحكومة الالكترونية ومشروع ” كمبيوتر لكل بيت “.

منذ 31 ديسمبر 2005، شغل الدكتور علي المصيلحي منصب وزير التضامن الاجتماعي واصبح مسئولا عن وضع الخطة القومية لتطوير شبكات الأمان وترشيد الدعم وخطة تطوير بنك ناصر الاجتماعي لزيادة الفعالية في تحقيق التنمية الاجتماعية.


تبنى الدكتور على المصيلحى وزير التضامن الاجتماعى الأسبق فى 2009 رأيا يدعو فيه الى إعادة تقديم الدعم النقدى، وكذلك الدعم العينى والمفاضلة بينهما، أو الجمع بينهما لصالح المواطن الأولى بالرعاية.

واثناء رئاسته للجنة الاقتصادية بالبرلمان طالب بزيادة الدعم المادي والمعاشات المقدمة للمواطنين، ورفع الحد الأدنى للأجور، لتلائم ارتفاعات الأسعار التى زادت بنسبة تصل من 45 إلى 50%، بالاضافة الى ضرورة زيادة موازنة التعليم والصحة حفاظا على الفقراء ومحدودي الدخل، مشيرًا إلى أنه من الضروري توفير السلع الأساسية، منها الزيت والسكر والأرز، على بطاقات التموين وليس السلع البديلة مثل مساحيق الغسيل لأن هذه السلع ليست ضرورية بالنسبة للمواطن.

شارك

اقرأ أيضا
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟