عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

هاينريش بول...«ضمير الأمة الألمانية»

الأربعاء 21/ديسمبر/2016 - 10:41 ص
جورنال مصر
طباعة

يعتبر هاينريش بول... ترك بول بصماته الواضحة على أدب ما بعد الحرب في ألمانيا، من خلال مساهماته في إعادة الاعتبار للأدب الألماني، ومنحه اعترافاً عالمياً. في هذا السياق قال عنه كاتب سيرته الذاتية، الكاتب والناقد هاينريش فومفيج: «لم يؤثر أي أديب ألماني بهذه الصورة في الأدب الألماني في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية كما فعل هاينريش بول». كما أنه لم يحدث أن فهم العالم أي أديب ألماني وأحبه مثل هاينريش بول...ويعد  واحداً من أعظم الأدباء الذين أنجبتهم ألمانيا على مر التاريخ والازمان، فهو الذي سجل اسم ألمانيا على لائحة الفائزين بجائزة نوبل للآداب مع غونتر غراس، وهو الذي جعل الأدب الألماني يخترق الحدود عن طريق ترجمة رواياته العالمية إلى مختلف اللغات، و تحويلها إلى أفلام سينمائية عالمية، لاقت نجاحاً لا نظير له أصبح هاينريش بول، وبخاصة في السنوات الأخيرة قبل رحيله «ضمير الأمة الألمانية» الحي، غير أن الأضواء انحسرت عن أدبه بعد وفاته في السادس عشر من يوليوزعام 1985. ويرجع النقاد ذلك إلى أن أعماله، لا سيما رواياته، تناقش قضايا مرتبطة بعصرها، مما يُشعِر القراء اليوم بتقادم أدبه من أشهر اعماله الأدبية: رواية «شرف كاترينا بلوم الضائع» التي جاءت بأسلوب أدبي جديد، يتميز بالواقعية، وبناء سردي ولغوي واضح يخلو من كل أشكال التعقيد.

تعالج رواية شرف كاترينا بلوم الضائع قضايا إنسانية من جملتها: موضوع سلطة الإعلام وممارسة العنف. وفي هذا يقول هاينريش بُول: «إن ما يفهمه المرء من العنف هو، في أغلب الأحيان، العنف الجسدي، والركلات والضرب، والطعنات والشجار. لكن المرء يتجاهل العنف الذي ينجم عن احتكار الرأي عبر الصحافة وانعدام هامش حرية التعبير في الجرائد والإذاعة والتلفزيون...

شارك

اقرأ أيضا
تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟