عربى
PLUS
رئيس مجلس الإدارة د.وليد دعبس
رئيس التحرير إسلام عفيفي

العيد المئوى لنجم "سبارتاكوس"

الجمعة 09/ديسمبر/2016 - 02:30 م
جورنال مصر
طباعة

اليوم يمر مائة عام على ميلاد  الممثل الاسطوري كيرك دوغلاس احد عمالقة عصر هوليوود الذهبي بفضل اعمال من قبيل "سبارتاكوس"...شارك في 80 فيلما. عاش في أسرة فقيرة، فوالده كان يعمل في الخردة، وتجارة الألبسة القديمة ، خلال شبابه عمل في أكثر من أربعين وظيفة مختلفة قبل أن يمتهن التمثيل، وفي فترة الثانوية بدأ في التمثيل المسرحي مع زملائه، ومن وقتها أعجب بالتمثيل، وأراد أن يمتهنه لبقية حياته، لوحظت مواهب التمثيل عند كيرك دوجلاس في الأكاديمية الأميركية للفنون المسرحية في مدينة نيويورك وحصل على منحة دراسية خاصة، من أجل أن يتعلم فيها، كان من بين أصدقائه هناك الممثل لورين باكال، الذي كان له الدور في وقت لاحق في انطلاقة دوجلاس السينمائية، كما تعرف في الأكاديمية على ديانا ديل والتي أصبحت زوجته .

بعد تخرجه من مدرسة الدراما، عمل دوجلاس في برودواي، وفي عام 1941 تجند في القوات البحرية وقد تسرح فيما بعد لإصابات الحرب، تزوج من ديانا عام 1943، وأنجب منها طفلان هما جويل ومايكل دوجلاس، والذي أصبح ممثلا مشهورا هو الآخر، عاد دوجلاس إلى مدينة نيويورك، وقد عمل في الإذاعة والإعلانات التجارية، وقد اعتزم على البقاء كممثل مسرحي، لكن صديقه لورين باكال ساعده في الحصول على أول دور له في فيلم ” غريب يحب مارثا ليفر” وقد لاقى دوره في الفيلم إعجاب النقاد، حيث رأوا أنه شاب موهوب وغير متصنع، وأنه يشع بنوعية معينة من المواهب لا يمكن تفسيرها.. وقد تأسست صورة دوجلاس على أنه الرجل القوي و الملائم لتأدية الأدوار التي تتطلب مهارات جسدية عالية، ترشح دوجلاس لأول مرة عن فيلمه لجائزة الأوسكار. خلال الخمسينيات والستينيات كان كيرك دوجلاس نجم شباك التذاكر أهم أفلامه قصة محقق، قتال في شارع كارول، وفيلم وحيدا يكون شجاعا .بين عامي 1970 و 2008، قدم كيرك دوجلاس ما يقرب من 40 فيلما وظهر في برامج تلفزيونية مختلفة، ففي عام 1970 قام ببطولة فيلم ” هناك رجل أعوج” كما أخرج أول فيلم له عام 1973 بعنوان ” المشاغب” أما أبرز أفلامه الحديثة فهو فيلم ” السر” أدى فيه دور الجد المحبوب، وفيلم ” الماس” عام 1999، وقد أداه بعد أن تعافى من جلطة دماغية جعلته غير قادر على الكلام

شارك

تصويت
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟
هل توافق علي مطالب الفلاحين "بالحق في السكن" بديلا للأرضي الزراعية؟